قيادات تعليم الشمالية يعبرون عن مشاعرهم في اليوم الوطني ٩٠ ويؤكدون على الإنجازات الكبيرة للوطن


قيادات تعليم الشمالية يعبرون عن مشاعرهم في اليوم الوطني ٩٠ ويؤكدون على الإنجازات الكبيرة للوطن


وقال مدير عام التعليم بمنطقة الحدود الشمالية عثمان بن إبراهيم العثمان،اليوم الوطني المجيد يوم الوطن ويوم مسيرة كفاح وتنمية , يوم يجب علينا أن نستشعر مابذله الأباء والأجداد , نسعى جاهدين على تحقيق تطلعاته وطموحاته في بناء الإنسان وأعمار الأوطان , ونسترجع الجهود التي بذلها الملك المؤسس عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ, ومن بعده أبناؤه الراحلين عليهم رحمهم الله تعالى حتى عهد خادم الحرمين الشريفين سلمان الحزم والعزم, وعضده ولي العهد رمز الإرادة القوية والطموح نحو آفاق المستقبل الواعدة مهندس الرؤية الطموحة والخارطة الإستراتيجية التي سوف تغيرنا لنصل بها بإذن الله إلى مصاف الدول المتقدمة .
وأشار إلى أن متطلبات مرحلة التحول تقتضي أن نعيد النظر في كثير من أساليب عملنا ومهارات قياداتنا لمنظومة علمنا لتحقيق أهداف هذه الرؤية في بناء الوطن والمواطن وتحقق المنافسة العالمية والانجاز بكفاءة متميزة وتكسب رضى المستفيد نحو منتجاتنا في جميع المجالات, ومن تلك الأساليب السعي إلى تحقيق الشراكة والتكامل بين القطاعين الحكومي والمجتمعي البينية والتبادلية لاختصار الوقت والجهد للتحول نحو اقتصاد المعرفي وتحقيق التنمية المستدامة المبنية على تحقيق الاكتفاء الذاتي والدخول في عالم المنافسة العالمي المصدر للمنتجات المختلفة, وما مناسبتنا هذا اليوم إلا خطوة في هذا الاتجاه على مستوى منطقتنا تحقيقا لتوجيهات القيادة في الاستثمار بالإنسان والارتقاء به بكونه استثماراً حقيقيا وتنمية مستدامة مستمدة تعليمها ومبادئها من القرآن الكريم والسنة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم .
وأفاد العثمان أن المتطلع إلى التقدم الهائل للمملكة في الجانب الاقتصادي من خلال البرامج المختلفة التي أطلقت للتحول الوطني 2020 ونقلتنا إلى مجموعة الدول 20 الأقوى اقتصادا في العالم وفي حلول عام 2020م سوف ترأس المملكة وتستضيف القمة في العاصمة الرياض وهذا دليل واضح ومثبت على مكانةً المملكة البارزة والعلامة الفارقة على المستويين الإقليمي والدولي , وأصبحت مركز دعم وقوة واستقرار للعالم ومركز للتوازن الدولي الوثيق للصناعة ودعم الاستقرار السياسي العالمي, من خلال مبادئ سامية وراسخة تجذّرت في بلادنا وتُجسدُها اليوم مواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ، مشيرا سموه إلى أن الحضور الاقتصادي الفاعل للمملكة أدى إلى أن تصطف مع العشرين الكبار الذين يرسمون خارطة النمو والاستقرار الاقتصادي العالمي,وستحتضن بلادنا وترأس بإذن الله في عام 2020 قمة العشرين ( G20 ).
والمتأمل لهذه المسيرة يدرك الجهود الجبارة من ولاة الأمر فبعد أن كانت أرضنا صحراء قاحلة شقت طريقها في التطور والنماء لتصبح في مصاف الدول المتقدمة والمتطورة أن العين البصيرة والعادلة تدرك حجم المواقف التي تقفها المملكة وتشهد لها بالقوة والصمود فالمملكة تستضيف حجاج الخارج من شتى البقاع وتخوض حربا حدودية مع اليمن وتواجه فكرا متطرف داخليا تقف له بالمرصاد ورغم ذلك وبفضل من الله تقف شامخة وها هي تسير في خطى التقدم والازدهار في جميع المجالات .
وأضاف: إننا كأسرة تربوية تعليمية لنلمس هذا الدعم من خلال العديد من المشروعات التعليمية التي دعمها ولاة أمرنا أيدهم الله وتابعها ملك الحزم سلمان ـ حفظه الله ـ, وحرص على أن ينتقل فيها التعليم من النمطي التقليدي إلى التقني المتطور من خلال مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير التعليم العام ورسم خطط وتوجيهاته أيده الله ونقلها وتطبيقها على أرض الواقع من خلال المباني التعليمية المتطورة والتقنيات والتجهيزات المدرسية الحديثة والمناهج التعليمية المتقدمة لينتقل بالجيل القادم إلى جيل مبتكر مطلع منتج،
وقال المساعد للشؤون التعليمية “بنين” عباس العنزي نتذكر في هذا اليوم اللحظة التاريخية العظيمة التي توحدت بها هذه البلاد المباركة بجهود رجال صدقوا الله ما عاهدوا تحت قيادة الملك المؤسس طيب الله ثراه ولا يزال أبناؤه البررة يكملون المسيرة المباركة مسيرة التنمية و العطاء و الارتقاء
وقالت المساعدة للشؤون التعليمية بنات نورة الفايز إن المتأمل لما وصل إليه وطننا اليوم وما تم تحقيقه من إنجازات على كافة المستويات ليدرك تماماً حجم التضحية والتفاني الذي تم بذله في تأسيس هذا الوطن العظيم رحم الله الملك عبد العزيز ورجاله المخلصين الذين أهدونا وطناً نعتز و نفاخر اليوم بانتمائنا إليه،
ويرى المساعد للشؤون المدرسية فايز بن سعد العنزي يأتي هذا اليوم كل عامٍ مذكراً بعظمة الإنجاز و مجدداً للعهد و محفزاً لنا أبناء الوطن على بذل الجهد و السعي الدائم للحفاظ على عظمة هذا الوطن الذي بناه أسلافنا بقيادة الملك المؤسس رحمه الله و التفاني في كل مامن شأنه إكمال المسيرة في رفعة هذا الوطن الشامخ،
أتقدم باسمي وباسم منسوبي التعليم بمحافظة العويقيلة، بعظيم التهاني وأصدق التبريكات لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظة الله، بمناسبة اليوم الوطني التسعين (90)، والذي وحد فيه الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه، هذا الوطن العظيم، ومنذ ذلك الحين ووطننا ينعم بالرقي والازدهار و الأمن والآمان تحت قيادة أبنائه المخلصين.
وما يمرُّ به العالم الآن من ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا ما هو إلاَّ دليل على أننا ننعم بوطن شامخ معطاء تحت ظل قيادة رشيدة جعلت المواطن أولاً، وما تحظى به وزارة التعليم من دعم كبير ما هو إلا امتدادًا لهذا الدعم اللامحدود، الذي جعل المملكة العربية السعودية رائدة في مجال التعليم الإلكتروني (عن بعد)، وذات تجربة يشار إليها بالبنان في مقدمة الدول المتحضرة، وهذا هو مكانها الطبيعي، الذي رسمته رؤية ولي عهدها الطموح، وسار خلفه شعبها العظيم.
مدير مكتب التعليم بمحافظة العويقيلة
فهد بن ربيعان الشمري.