حملة خط مساندة الطفل لجميع مدارس التعليم في منطقة الحدود الشمالية


حملة خط مساندة الطفل لجميع مدارس التعليم في منطقة الحدود الشمالية



انطلقت صباح هذا اليوم الأحد الموافق للتاسع والعشرين من جمادى الآخر لعام ١٤٤١هـ حملة خط مساندة الطفل، الذي يستهدف الأطفال من عمر عام واحد حتى18 عام .
وشملت الحملة جميع مدارس التعليم في منطقة الحدود الشمالية للمرحلتين المتوسطة والثانوية ، تمت خلالها زيارة عدد من مدارس البنات للإشراف والمتابعة من قبل مشرفات إدارة التوجيه والارشاد في المنطقة.

و ذكرت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد أ/سامية حجي العنزي بعد زيارتها للمتوسطة الثالثة عشرة أن الحملة تعتبر من أحد المشاريع الرائدة لبرنامج الأمان الأسري، الذي انطلق على عدة مراحل،بهدف تقديم المشورة الفورية والدعم والمساندة للطفل وهذا ما يتضامن مع عملنا الإرشادي فالهدف هو تحقيق الصحة النفسية والاجتماعية والتربوية لجميع بناتنا الطالبات وهذا مانسعى إليه من خلال عملنا في الإدارة وما يتوافق مع البرامج الإرشادية المقدمة لجميع مراحل التعليم العام.

و ذكرت منسقة الخط المساند في منطقة الحدود الشمالية أ/زينب ملوح العنزي أن الخط المساند يعمل على تقديم استشارات يتعامل معها الأخصائيون بعد استماعهم إلى مشاكل الطفل، وتشمل الاستشارات أنواعاً مختلفة منها قانونية وتربوية يقوم المستشارون بتحويلها إلى أخصائيين.

وتابعت أن هناك نوعية من الاتصالات تحتاج إلى تدخل جهات أخرى، واضافج انه تمّ عقد عدة اتفاقيات مع عدة جهات مثل وزارة التعليم ووزارة الصحة والأمن العام في حال طلب تدخل عاجل، والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان ولبرنامج الأمان الأسري 13 اتفاقية مع مختلف الوزارات، ونحن هنا كضباط اتصال للخط المساند في وزارة التعليم نعمل على مساعدة الطفل لتوصيل الخدمة له.