مدير تعليم الحدود الشمالية : تجويد التعليم وتقليص الفاقد التعليمي من أبرز تحديات المرحلة القادمة


مدير تعليم الحدود الشمالية : تجويد التعليم وتقليص الفاقد التعليمي من أبرز تحديات المرحلة القادمة



التقى مدير عام التعليم في منطقة الحدود الشمالية عثمان بن إبراهيم العثمان قادة المدارس في مدينة عرعر المقام في ثانوية واحة المعرفة في عرعر بحضور المساعد للشؤون التعليمية عباس العنزي ومدير إدارة الإشراف التربوي ومدير المتابعة إبراهيم بن حمود العنزي وعدد من مديري الإدارات والمشرفين التربويين .
وأكد مدير عام التعليم في المنطقة عثمان العثمان على أهمية الاهتمام بتجويد العملية التعليمية والارتقاء بمستوى التحصيل المدرسي وضرورة العمل بروح الفريق الواحد وفقا لمستهدفات وزارة التعليم وخطتها التشغيلية بما يخدم تنمية رأس المال البشري . وأوضح العثمان أن المملكة بلغت مكانةً بارزةً وعلامةً فارقة في المحيطين الإقليمي والدولي, وهي مركز ثقل حقيقي وعصب صلب وثيق لصناعة ودعم الاستقرار السياسي العالمي, من خلال مبادئ سامية وراسخة تجدرت في بلادنا وتُجسدُها اليوم مواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ، مشيرا إلى أن الحضور الاقتصادي الفاعل للمملكة أدى إلى دخولها منظومة دول العشرين الكبار الذين يرسمون خارطة النمو
وأفاد العثمان أن مستوى التنافسية المتقدمة التي بلغتها المملكة في كافة المجالات يتطلب منا الحرص على تطوير الأعمال بما ينسجم مع مؤشرات قياس الأداء وحوكمة الأعمال لضمان مخرجات تعليمية جيدة للثروة البشرية ورأس المال البشري وإعدادها لسوق العمل وفق لمبادرة جسور التي أطلقها سمو أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان مؤخر والتي تشترك فيها عدد من القطاعات الحكومية وهدفها رفع كفاءة وفاعلية القدرات البشرية ووصولها لمستوى تعليمي تجيد وتقليص الفاقد التعليمي والفجوات في مؤشرات الأداء .
وتطلع أن يكون هذا اللقاء ونقاشاته وتوصياته باباً واسعاً يؤسس لأرضية صلبة من العمل الجاد المخلص الذي يؤدي إلى تحقيق مستهدفات الرؤية بفاعلية وكفاءة .