العثمان : أنزلوا المعلم المكانة التي يستحقها 


العثمان : أنزلوا المعلم المكانة التي يستحقها 



 

التقى مدير عام التعليم في منطقة الحدود الشمالية الأستاذ عثمان العثمان في مكتبه اليوم مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية في المنطقة الشيخ مطارد بن دخيل العنزي وبحث خلال اللقاء سبل تطوير الشراكة بين الإدارتين وتطويرها بما يحقق الأهداف والمستهدفات فيما يتعلق بعمل الجهتين

وأوضح مدير عام التعليم في الحدود الشمالية الأستاذ عثمان العثمان أن وزارة التعليم تسعى من خلال عدد من المبادرات والمستهدفات تطوير وتنمية رأس المال البشري وتعزيز القيم لدى الناشئة فالشؤون الإسلامية شريك رئيسي للتعليم في إيصال الرسالة للأسرة من خلال المساجد والجوامع كما هي رسالة المدرسة .

وأكد العثمان «إن الاستثمار في رأس المال البشري التعليم هو أهم أنواع الاستثمار وهو المنطق الرئيسي للرؤية , فالإنسان لا يمكن أن ينفع ويقوى ويكون قوياً ضد أي تحديات له إلا بقوته الروحية، وبقوته النفسية وهذه أساسها الدين، الإنسان المسلم كل ما ازداد معرفة بدينه وتسلح بالعلم النافع في أمور الدين والدنيا كان قوياً مستغنياً بالله ، لذلك من أهم الاستثمارات في الإنسان أن تعلمه».

وقال العثمان ” أنزلوا المعلم المنزلة التي يستحقها والتي يجب أن يكون للمساجد وخطباء الجوامع دور كبير في أنزال المعلم المنزلة التي يستحقها فهو الوريث للأنبياء والمساهم الأول في أعمار الأرض ”

 

وبين العثمان على أن مهنة التعليم هي أمانة كبيرة جداً يجب أن نستشعر فيها عظيم الأمانة ، ” أبذلوا فيها جهدكم فأنتم على ميراث الرسل ومهنة الأنبياء أنه شرف عظيم ؛ لأن يعلم الإنسان الخير والحكمة ويبذل للناس كل ما زاد الإنسان عطاء وبذل كل ما ازداد رفعة، فأحب الناس إلى الله أنفعهم لعباده.