مدير عام التعليم في الحدود الشمالية يؤكد التوسع في مبادرة “الطفولة المبكرة” خيار استراتيجي مهم لتجويد مخرجات التعليم


مدير عام التعليم في الحدود الشمالية يؤكد التوسع في مبادرة “الطفولة المبكرة” خيار استراتيجي مهم لتجويد مخرجات التعليم



 

أكد مدير عام التعليم في منطقة الحدود الشمالية الأستاذ عثمان بن إبراهيم العثمان أن التوسع في فصول الطفولة المبكرة خيار استراتيجي مهم في وزارة التعليم وهو من المبادرات الهامة التي أطلقتها وزارة التعليم ضمن مبادراتها في خطتها الإستراتيجية المرتبطة في برنامج التحول الوطني 2020 والتي ترتبط ببرنامج جودة الحياة والذي لا غنى عنه لتطوير منظومة التعليم، وتحقيق نواتج تعلم أفضل لباقي مراحل التعليم، وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وأضاف العثمان ” في اجتماع لجنة الطفولة المبكرة ” أن هذه المبادرة تساهم في رفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات وتجويد مخرجات التعليم بما يتوافق مع اتجاهات الوزارة ومستهدفات برنامج جودة الحياة 2020

التي تركز على التوسع في مثل هذه المبادرات لما لها من أثر في الاستثمار في بناء العقول البشرية وتنمية المهارات الحياتية وغرس القيم في الناشئة و في تنمية مرحلة الطفولة المبكرة من خلال أنشطة التعليم المبكر والارتقاء بهم فكريا وحياتيا .

.ودعا القائمين على المشاريع التعليمية للتوسع في تطوير وتصميم نماذج معمارية وفقا للمعايير المعتمدة من الوزارة ، وضرورة رفع جاهزية المدارس المستهدفة في هذه المبادرة والتي تستهدف الفئات العمرية من السنة الرابعة .

وأضاف العثمان أن السنوات الأولى هي مرحلة من مراحل حياة أي إنسان يمتد أثرها لأمد الحياة. فهي تشكل اعلي المراحل الحيوية لنماء الطفل وتطور قدرته على التعلم في فترة قصيرة وبشكل مكثف.