القيادات التعليمية : ميزانية الخير تحمل التنمية والرخاء التطوير


القيادات التعليمية : ميزانية الخير تحمل التنمية والرخاء التطوير



 

رفع مدير عام التعليم في منطقة الحدود الشمالية عبدالرحمن القريشي باسمه ونيابة عن الأسرة التعليمية في المنطقة أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة إعلان الميزانية السعودية لهذا العام والتي تعتبر أضخم موازنة في تاريخ المملكة العربية السعودية والتي ستشمل على العديد من مشاريع الخير والنماء والتنمية لهذه البلاد الطبية المباركة في ظل رؤية المملكة 2030 وما تحمله من بناء للإنسان والاستثمار في العقول البشرية والتطوير والنهضة الشاملة

وأوضح القريشي أن إعلان هذه الميزانية يدل على النمو الاقتصادي الهائل ومتانة الاقتصاد السعودي واستدامة دائمة في السعودية

أشاد القريشي بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين محمد بن سلمان بن عبدالعزيز تجاه العملية التعليمية في المملكة من خلال اعتماد 193مليار ريال كموازنة لقطاع التعليم وذلك للارتقاء بالمعلم والطالب والمنشآت التعليمية وغيرها من العوامل المرتبطة بالنهضة التعليمية.

وقال أن هذا الدعم يأتي في إطار دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لمنظومة التعليم في بلادنا ويعطي دلالة واضحة على أهمية الاستثمار في الإنسان كقيمة راسخة وفاعلة وكيان رئيس يعتمد عليه في بناء الوطن وتحقيق منجزاته ومواصلة عطاءاته الممتدة .

وقال المساعد للشؤون التعليمية بتعليم الحدود الشمالية الأستاذ عباس بن صالح العنزي تعيش الأسرة التربوية والتعليمية ساعات سعيدة بعد الدعم المالي الكبير الذي قدمه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله للتعليم وهي رسالة تؤكد للعالم بأسره بأن الحكومة السعودية تتمتع برؤية ثاقبة وبعد نظر واستشراف للمستقبل عبر تطوير التعليم الذي يعتبر هو اللبنة الأساسية للإنسان .

وذكر المساعد للشؤون المدرسية بتعليم الحدود الشمالية الأستاذ فهد بن حامد الهديب بان الدعم السخي الذي قدمه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده للتعليم سيشكل نقلة نوعية لتطوير التعليم والبنية التحتية والتجهيزات المدرسية ليصبح مواكبا لما يشهده الوطن من انجازات على مختلف الأصعدة لم يتسنى لنا أن نراها لولا توفيق الله عز وجل وبأن سخر لهذه البلاد قادة أوفياء بحجم خادم الحرمين الشريفين حفظة الله هذا القائد الإنسان الذي اتفق جميع أبناء هذا الوطن على حبه وتقديره وإن دل هذا على شي فإنه يدل على قربه يحفظه الله من أبناء شعبه وتلمسه لاحتياجاتهم وتحقيق تطلعاتهم فنسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد قائدها ويديم علينا نعمة الأمن والأمان .

ورفعت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم الحدود الشمالية “بنات” نورة بنت عبدالعزيز الفايز أسمى التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين حفظها الله بمناسبة الدعم الكبير للأسرة التربوية والتعليمية .

وقالت ” لقد حققت بلادنا ولله الحمد خطوات كبيرة ومتسارعة في مجال الرقي والتقدم وفي مجال تنفيذ المشروعات التطويرية التي شملت مختلف القطاعات من تعليم وصحة ورعاية اجتماعية ، وتمكنت من تحقيق معادلة مهمة تمثلت في السعي الحثيث للتطور والتحديث مع الحفاظ على الأسس التي قامت عليها الدولة ، وتحمل مسؤولياتها أمام العالمين العربي والإسلامي والعالم أجمع بصفتها خادمة للحرمين الشريفين وقبلة المسلمين ومهبط الوحي ، فبلادنا ولله الحمد تعي مسؤوليتها تماما وتتشرف بها ، وهي تستمد شرعيتها من كتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام”.