الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل منسوبي التعليم ويؤكد على ضرورة استخدام الوسائل الحديثة في التعليم وترسيخ مكانة المعلم


الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل منسوبي التعليم ويؤكد على ضرورة استخدام الوسائل الحديثة في التعليم وترسيخ مكانة المعلم



أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة الحدود الشمالية أثناء لقاء سموه بسعادة مدير عام التعليم  الأستاذ عبدالرحمن القريشي وعدد من قيادات الإدارة والمعلمين من عرعر ورفحاء وطريف والعويقيله بمناسبة اليوم عالمي للمعلم   على ضرورة قيام المعلمين بتحصين وحماية عقول الناشئة من الأفكار الضالة ، والمنحرفة ، مثمناً سموه الدور الرائد الذي يقوم به المعلمون والمعلمات في بناء الأجيال وبما يحملونه من ثقة وتقدير ، مشيراً إلى أن حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود،وسمو ولي عهده الأمين  ـ حفظهما الله ـ تولي التعليم جل عنايتها واهتمامها إيمانا بالدور المهم له في بناء العقول ومستقبل الوطن . واضاف سموه ان على المعلمين استخدام استراتيجيات التعليم الحديثة التي تعتمد على التعلم الحديث بعيداً على التلقين وبمايتواكب مع متطلبات العصر الحديث من حيث التعامل و أساليب التعليم وتوظيف التقنية
وقال امير الحدود الشمالية أنه مازالت تربطني بعدد من المعلمين السابقين  الذين علموني بالمدرسة علاقات جيدة ولا ازال اتواصل معهم محبة وتقديراً لهم
ولا ننكر فضل المعلمين السابقين من الدول العربية الشقيقة الذين أسهمو في بداية التعليم في بلادنا فلهم جزيل الشكر والعرفان
وأكد سموه أنه

يجب ان نغرس في ابناء الطلاب السلوكيات الجيدة والمعلم شريك رئيسي للاسرة في التربية وأن نعزز لديهم قيم الإنتماء والولاء للوطن وأن يحافظو على الإلتزام بالوسطية في الدين فلا إفراط ولاتفريط وتعليمهم الإنضباط وإستغلال وقت الفراغ بمايفيد
والحرص على الإطلاع على المعارف الجديدة .

وأكد القريشي لسموه  أن الوزارة ممثلة في إدارة التعليم بالمنطقة تولي المعلمين والمعلمات عناية خاصة بوصفهم الركيزة الأساسية لبناء المجتمع وصناعة المستقبل وعليهم تعقد الآمال في تربية النشء ، مثمناً لسمو أمير المنطقة دعمه المتواصل للأسرة التعليمية في المنطقة وكلماته النيرة التي ستكون بإذن الله موجهة وادعمة لهم في تحقيق مزيد من العطاء المتميز بمايتناسب مع إهتمام ولاة الأمر حفظهم الله ودعمهم للتعليم وحرصهم على ان يتقدم التعليم في بلادنا بمايوازي الدول المتقدمة
مكرراً الشكر والثناء على سموه بمبادرته وحرصة على الإلتقاء بالمعلمين بمناسبة اليوم العالمي للمعلم وإيصالهم الرسالة بأنهم محل تقدير الجميع وأن الوطن ينتظر منهم الكثير في تعليم الجيل وتوجيهه الوجهة السليمة في خدمة دينه ووطنه وحبه لولاة أمره ومجتمعه.