الأسرة التعليمية بالحدود الشمالية تبايع سمو ولي العهد


الأسرة التعليمية بالحدود الشمالية تبايع سمو ولي العهد



بارك المدير العام للتعليم في منطقة الحدود الشمالية الاستاذ عبدالرحمن بن سعد القريشي باسمه واسم الأسرة التعليمية في منطقة الحدود الشمالية الأمر الملكي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد ، وتعيين سموه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع

ورفع المدير العام للتعليم بمنطقة الحدود الشمالية الأستاذ عبدالرحمن بن سعد القريشي اسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهد ه الأمين وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما تضمنته الأوامر الملكية الكريمة والثقة الملكية الكريمة بتعيينه وليا للعهد .

اكد القريشي البيعة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد على كتاب الله وسنة رسوله ﷺ ، وعلى السمع والطاعة في العُسر واليُسر، وفي المنشط والمكره .

داعيا الله لمملكتنا الغالية بدوام الأمن والأمان والأستقرار

وأشاد بالنظرة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين التي راعت منذ اليوم الأول لتوليه الحكم في المملكة كيان الدولة ومستقبلها، ضماناً لاستمرارها على الأسس التي قامت عليها لخدمة الدين ثم الوطن والمواطنين، مؤكداً أن ما اضطلعت به هيئة البيعة من مهام جسيمة أسهمت في ترسيخ سلاسة انتقال مقاليد الحكم بين أفراد الأسرة المالكة، وفق منظومة دستورية، وعلى مبدأ الشورى الذي ترتكز عليه سياسة هذه البلاد منذ أن وحد أركانها المؤسس الملك عبد العزيز – طيب الله ثراه – حينما اتخذ الشورى منهجاً في الحكم.

وقال القريشي إن قرارات الملك سلمان تؤكد بُعد نظره وحكمته وحرصه على للشعب السعودي في مختلف مجالات التنمية، واصفًا القرارات بالتاريخية والبناءة لخدمة الوطن والمواطن، وهو الأمر الذي يعزز متانة وقوة الاقتصاد السعودي

وبارك مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الاستاذ عباس بن صالح العنزي لصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الثقة الملكية الغالية من لدن خادم الحرمين الشريفين بتعيينة ولياً للعهد داعيًا المولى عز وجل بأن يعينه على حمل الأمانة، وأن يوفقه لخدمة الدين والوطن .

من جانبه قال مساعد المدير العام للشؤون المدرسية فهد بن حامد الهديب نبايع صاحب السمو الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وليا للعهد ونسأل الله له العون والسداد لخدمة الدين والوطن واضاف الهديب ان هذا القرار كان في هذا اليوم المبارك وفي هذا المكان المبارك ونسأل الله ان يعينه ويوفقه لما فيه صلاح الامتين العربية والإسلامية

ورفعت مساعد المدير العام للشؤون التعليمية (بنات) نورة عبدالعزيز الفايز اسمى ايات التهاني لسمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على الثقة الملكية الكريمة من قبل سيدي الوالد القائد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ودعم التنمية والرخاء والاستقرار الذي تنعم به المملكة العربية السعودية، داعية المولى عز وجل بأن يحفظ قيادتنا الرشيدة

وقال مدير الاشراف التربوي الاستاذ محمد العطيوي ومدير النشاط الطلابي الاستاذ سليمان الحميد نبايع صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء في المنشط والمكره والشدة والرخاء ونسأل الله ان يعينه على حمل الامانة

وقالت مديرة الاشراف التربوي مشاعل العنزي ومديرة نشاط الطالبات الاستاذة سبيته العنزي نرفع اسمى ايات التهاني والتبريكات لسمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة تعيينه ولي للعهد نائبا لرئيس الوزراء ونسأل الله له التوفيق والسداد

وقال مدير مكتب التعليم برفحاء ذياب الدخيل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجدد البيعة لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ونبارك له اختياره الموفق بإذن الله بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع ونبايعه على السمع والطاعة على كتاب الله وسنة نبيه في المكره والمنشط سائلين الله عز وجل ‏أن يأخذ بناصيته لخدمة الإسلام والمسلمين وأن يحفظ به الأمن والاستقرار وأن يهيئ له البطانة الصالحة الناصحة التي تدله على الخير وتعينه عليه، ونبارك للشعب السعودي هذه الأوامر الملكية في هذا الشهر الكريم والتي تصب في مصلحة الوطن والمواطن في شتى مجالات الحياة وما هذا الاختيار والتوافق عليه من القيادة ممثلة بهيئة البيعة الا دليل على بُعد نظر واستشراف للمستقبل وبث روح الشباب في قيادة الوطن تحقيقاً لرؤية المملكة والتحول الوطني لما فيه مصلحة الوطن والمواطن والامتين العربية والاسلامية ويؤكد على استمرار مسيرة البناء والعطاء في وطن الأمن والرخاء تحت قيادة التف حولها الشعب حبًا وتأييدًا ومبايعة!